الأربعاء، 23 فبراير، 2011

لعبة نهائي دوري ابطال اوروبا لايفوتك 2011

لعبة نهائي دوري ابطال اوروبا 2011

وتشير تقديرات لعبة نهائي دوري ابطال اوروبا 2011 الامريكية الى أن عدة الاف من الامريكيين يقيمون في ليبيا. ومعظمهم يحملون جنسية مزدوجة بينما يحمل نحو 600 جوازات سفر أمريكية فقط.
وفي حين سلكت الولايات المتحدة مسلكا حذرا بشأن مسألة العقوبات اتجهت حكومات الاتحاد الاوروبي خطوة نحو فرض قيود على ليبيا واتفقت على بحث ر فرض قيود على السفر وحظر للاسلحة وتجميد اصول.
ويقول محللون ان لعبة نهائي دوري ابطال اوروبا 2011 محدودة بالنسبة للولايات المتحدة لانها لا تربطها علاقات عسكرية كبيرة مع ليبيا وبسبب ضعف نفوذها الاقتصادي عليها. وتحتاج العقوبات الى وقت ايضا.
وأكد مسؤولون أمريكيون مرارا على أن واشنطن تعمل مع المجتمع الدولي لحل الازمة الليبية مما يشير الى أن من المستبعد الاقدام على خطوات من جانب واحد على الفور.
وقال كارني "ندرس لعبة نهائي دوري ابطال اوروبا 2011 متنوعة من الخيارات مع شركائنا الدوليين لاجبار أو اقناع حكومة ليبيا بوقف هذا العنف الرهيب."
وحث السناتور جون كيري لعبة نهائي دوري ابطال اوروبا 2011 أوباما ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الامريكي شركات النفط على وقف عملياتها في ليبيا ولكن يبدو أن الدعوة لم تلق اذانا صاغية من عدد يذكر.
غير أن فكرة فرض منطقة حظر لعبة نهائي دوري ابطال اوروبا 2011 اكتسبت قبولا في واشنطن بعدما أيدها مزيد من المشرعين.
وقال جون نوريس من مركز ابحاث أمريكان بروجرس في واشنطن "السؤال هو من سيطبق ذلك. ويحتاج ذلك الى بعض المحادثات شديدة الجدية ليس فقط في الامم المتحدة ولكن بين الدول التي قد تقوم بالعمل اليومي الفعلي لفرضها."
وقال ديفيد شنكر المسؤول السابق لعبة نهائي دوري ابطال اوروبا 2011 الدفاع الامريكية والذي يعمل الان بمعهد واشنطن لسياسة الشرق الادنى ان من غير المرجح أن توافق الولايات لعبة نهائي دوري ابطال اوروبا 2011 على فرض منطقة حظر الطيران الا اذا شاركت الدول الاخرى في حلف شمال لعبة نهائي دوري ابطال اوروبا 2011 في ذلك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق