الاثنين، 14 مارس، 2011

السير فيرغسون لا اخشى مواجهة برشلونة في دوري أبطال أوروبا 2011

السير فيرغسون لا اخشى مواجهة برشلونة في دوري أبطال أوروبا 2011

نهائي دوري ابطال اوروبا 2011




قال أليكس فيرغسون، المدير الفني لمانشستر يوناتيد الانكليزي، إنه لا يخشى مواجهة برشلونة الاسباني في الأدوار المقبلة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأضاف في تصريحات صحافية، الأحد 13-3-2011، أن برشلونة ليس بالفريق الذي لا يقهر وفريقه لا يخشى مقابلته.


ولم ينكر فيرغسون قوة برشلونة، إذ أكد أن لاعبي "البرسا" قدموا مباريات رائعة هذا الموسم وأبهروا الجميع خصوصاً في مباريات ريال مدريد، وآرسنال، لكنه سيكون متيقظاً لهم.

وكان برشلونة قد تأهل للدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا بعد فوزه في مباراة الإياب على ضيفه ارسنال الانكليزي 3-1، ليتفوق بذلك في مجموع مباراتي الذهاب والإياب رغم خسارته في ملعب ارسنال 1-2 ، ويتخطى عقبة الفريق اللندني في دوري الأبطال للعام الثاني على التوالي بعدما فاز عليه في دور الثمانية العام الماضي 6-3 في مجموع اللقائين.

وعن مباراته المقبلة، أمام مارسيليا في اياب ثمن النهائي الأوروبي، أكد فيرغسون أن فريقه لم يلعب مباراة الذهاب بالشكل المطلوب، لكنه سيسعى بكل قوة للتعويض في مباراة الاياب التي سيخوضها فريقه الثلاثاء المقبل.

وكان مانشستر قد عاد من فرنسا بتعادل سلبي مع مارسيليا، حيث يتعين عليه في مباراة الاياب أن يفوز بأي نتيجة حيث سيتأهل مباشرة للدور المقبل، وفي حال تعادله السلبي فإنه سيضطر لخوض شوطين اضافيين وركلات ترجيح، أما التعادل الايجابي بأي نتيجة فيعني خروجه من هذا الدور.

في غضون ذلك، طالب فيرغسون من الايطالي فابيو كابيلو مدرب منتخب انكلترا عدم استدعاء مدافعه ريو فرديناند لمباراة منتخب بلاده الإنكليزي ضد نظيره الويلزي التي ستجري السادس والعشرين من الشهر الجاري، ضمن التصفيات المؤهلة ليورو 2012، وذلك بسبب عدم تعافيه من إصابته في ربلة الساق التي أبعدته عن الملاعب منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال فيرغسون إنه في حالة تعافي فيرديناند من اصابته فإنه من الأفضل أن لا يتم استدعاؤه للمنتخب حتى لا تتفاقم إصابته مرة أخرى، كما أنه بحاجة إلى استعادة لياقته البدنية قبل الدفاع عن ألوان المنتخب الانكليزي وناديه مانشستر يوناتيد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق